الكامل في النصوص في اللغة العربية

الفصل السنة الثالثة ثانوي
المادة اللغة العربية سنة ثالثة ثانوي
حجم الملف 462 KB
عدد الزيارات 198
تاريخ الإضافة 2020-02-20, 21:43 مساء

الكامل في النصوص في اللغة العربية

مرفق لكم نص لغه عربيه لطلاب السنة الثالث الثانوى الفصل الثانى , وهذا الملف نصوص في اللغه العربيه سنة ثالثه ثانوى مناهج الجزائر .

معلومات عن الملف : 

  • نوع الملف : نصوص
  • المادة : مادة اللغه العربيه
  • السنة : سنة ثالثه ثانوى
  • الفصل الدراسي : الثاني

محتويات من الملف :

النّصّوص

 

1- الاستبداد عبد الرحمن الكوكبى

1- المستبدُّ يتحكّم في شؤون النّاس بإرادته لا بإرادتهم،ويحكمُهم بهواه لا

بشريعتهم، ويعلمُ من نفسـِه أنّه الغاصبُ المتعدّي، فيضع كعبَ رجله على أفواهِ

الملايين يســـدُّها عن النّطقِ بالحقِّ والتّداعي لمطالبته.

-المستبدُّ عدوُّ الحقِّ عدو الحرّيّة وقاتلهما، والحقُّ أبو البشر والحرّيّة أمُّهم،

والعوامُّ صبيةٌ أيتامٌ نيام لا يعلمون شيئاً،والعلماء هم إخوتهم الراشدون،إن أيقظوهم

هبُّوا،وإنْ دعَوْهم لبُّوا،وإلا فيتّصلُ نومهم بالموت.

-المستبدُّ يتجاوز الحد ما لم يرَ حاجزاً من حديد،فلو رأى الظّالمُ على جنبِ

المظلومِ سيفاً لما أقدم على الظّلم كما يقال:الاستعدادُ للحربِ يمنع الحرب.

- المستبدُّ إنسانٌ مستعدٌّ بالطبع للشّرّ، وبالإلجاءِ للخيرِ،فعلى الرّعيةِ أنْ تعرفَ ما

الخيرُ

وما الشرُّ، فتلجئُ الظالمَ للخيرِ على الرغمِ من طبعه، وقد يكفي للإلجاء الطلبُ

وحدَه إذا علم الظالم أنّ وراءَ القولِ فعلاً،ومن المعلوم أن الاستعدادَ للفعل قولٌ يكفي

شرَّ الاستبداد.

2-الاستبداد أصلٌ لكلّ فساد, ومعنى ذلك أنّ الباحث المدقّقَ في أحوال البشر

وطبائع الاجتماع كشف أنّ للاستبداد أثراً سيئاً في كلِّ وادٍ، فالمستبدّ يضغط على

العقل فيفسده، ويلعب بالدّين فيفسده، ويحاربُ العلمَ فيفسده.

3-إن الاستبدادَ و العلمَ ضدّان متغالبان، فكلُّ إدارةٍ مستبدّةٍ تسعى جهدَها في

إطفاءِ نورِ العلم وحصرِ الرّعيّةِ في حـالكِ الجهل، و العلماءُ الحكماء الّذين ينبتون

أحياناً في مضايقِ صخور الاستبدادِ يسعَون جهدَهم في تنوير أفكارِ النّاس.والغالبُ

أن رجالَ الاستبدادِ يطاردون رجالَ العلم، وينكّلون بهم، فالسّعيدُ منهم من يتمكن من

مهاجرةِ دياره.

الاستبداد وحرية القلم - محمد حسين هيكل

هل هو يدق في عصور الظلمه التي تمر بالامم انا بعد ان يعمد الباطن شون الى تقييد حريه القلم والكتابه وفي سبيل ذلك يصلون ارباب الاقلام حربا لا رحمه فيها ولا هواده فمن ارهاق الى سجن الى نفي وتشريد وهم في حربهم هذه يندفعون ضد الكتاب كاسره انيابهم اشبه بالك واسر المفترسه حين يغريها منظر الدم فيهيج كل غرائزها الوحشية ولا يهدا لهم بال ولا يطمئن لهم خاطر الا اذا اطمئن الى انهم حطموا تلك الاقلام الى غير عوده الى الكتابه وابل ونفوس حملتها اذلالاً لا قومه لهم من بعده

- اما ان يحارب البغات القلم وحريه اربابه فلهم في ذلك كل العذر حريه القلم هي المظهر الاسماء حريه الانسان في اسمع صورها ومظاهرها

- وحريه القلم انما تكون حين يمسك بالقلم رب من اربابه لا عامل من عماله رب الطبيعه من قوه الخلق والانشاء ما لا سبيل اليه الا في جو من الحريه المطلقه وتدفعه يخلق هذه الحريه حوله خلقا ولو القياده في غيابات السجون بل تدفع ذكراه لي خلق هذه الحريه اذا هو غيبه بين صفائح القبور ونحن ما نزلنا ثمرات تلك الاقلام منذ الاف السنين الماضيه هي التي تهز العالم حتى اليوم هذا وتنشئ فيه الى اليوم والى الابد الوان من الخلق جديده وذلك بان القلم هو الاداة لتصوير النفس الانسانيه في التماسها الحق والحرية والجمال والخير

- ما نوع الحريه التي يدعو اليها الكاتب

حرية فكرية

 

الطفولة المعذبة - أحمد حسن الزيات

هؤلاء الاطفال المشردون هم الذين تراهم يطوفون طوال النهار و ثلثي الليل على القهوات والحالات كما تطوف الكلاب والهره على سكاكين الجزاره ومطاعم العامه وهم ان يصيبه ما يسد الرمق ويمسك الحياه فاذا اغلقت المقاهي و رجعت المدينه تساقط من السهوب واللغوب على العتبات والحنايا وتحت الجدر ويقولون اخر الليل يتداخل بعضهم في بعض كما تتداخل خراف القطيع اذا عصفت الريح او قرس البرد

- بالله ما ذنب هذا الطفل الشريف الذي تتح امون مؤسسه وتتفاجا دون مراه اذا كان القدر قد اختار له ذلك الاب البائس هل من طبيعه الحي ان يلقى افلاذ كبدها مختارا في مدارج الطرق قطعها الاقدام و تحيفه المكاره هل تستطيعون ان تجد ذلك اذا وقع علة غير الفقر

- فاذا كنتم تشركون على نعيم يعيشكم من رؤيه البوس وتخشين على جمال حياتكم دمامه الفقر وتظنون بسلام وطنكم على ادوات تشرد اقتحموا على الفقر مكامله في اكواخ اليتاما واعشاش العجزه ثم قيدوها بالاحسان المنظم في المدارس والصدقه الجاريه في الملاجئ تجدوا بعد اذن ان الدنيا جميله في كل عين والحياه بهيجه في كل قلب وتشعر ان روح العامه قد وصلت بين جميع الارواح فاصبح الشعب كله جسم الحين متالفا متكاتفا تتغذى خليته بدم واحد وتتساير نياته الى غاية واحدة

- هؤلاء الاطفال المهملون هم الذين يستغلون ذكائهم تجار الرذيله وسماسرة الجريمة يخلطون هم على القلوب البريئه والجيوب الامنة فيسلبونها العفة والمال ثم لا يكون نصيبهم من هذه الثمار المحرمة إلا الخوف والاذى والمطاردة

- كيف يستغل تجار الرذيله الاطفال المشردين ؟ وما نصيبهم من ذلك ؟

يسلطونهم على القلوب البريئه والجيوب الانفيه في يسلبونه العفه والمال ثم لا يكون نصيبهم من هذه الثمار محرمه الخوف والاداء والمطاردة 

قدمنا لكم عبر موقع المناهج الجزائرية ملف نص في اللغه العربيه , للمزيد من الملفات ننصحك بمتابعتنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي :

تابعنا  على الفيسبوك المناهج الجزائرية : صفحة الفيسبوك .

تابعنا على التليجرام المناهج الجزائرية : قناة التليجرام

شارك الملف