النص الأدبي - من مسرحية المغص لأحمد بودشيشة

الصف السنة الثالثة ثانوي
الفصل اللغة العربية سنة ثالثة ثانوي
المادة ملفات تعليمية متنوعة
حجم الملف 78 KB
عدد الزيارات 374
تاريخ الإضافة 2020-02-20, 21:25 مساء

النص الأدبي - من مسرحية المغص لأحمد بودشيشة

مرفق لكم نص لغه عربيه لطلاب السنة الثالث الثانوى الفصل الثانى , وهذا الملف نصوص في اللغه العربيه سنة ثالثه ثانوى مناهج الجزائر .

معلومات عن الملف : 

  • نوع الملف : نصوص
  • المادة : مادة اللغه العربيه
  • السنة : سنة ثالثه ثانوى
  • الفصل الدراسي : الثاني

محتويات من الملف :

ولد أحمد بودشيشة بمدينة عين مليلة ولاية أم

البواقي في 20فبراير 1951، تعلم بمسقط رأسه ثم

التحق بمدينة قسنطينة ، نشأ عصاميا اشتغل بالتعليم

ثم اتجه إلى المهن الحرة ، يعد أحمد بودشيشة من

الأصوات المتميزة في عالم الكتابة المسرحية في

الجزائر ، من أهم أعماله : الصعود إلى السفينة ،

وفاة الحي الميت اللعبة المغص التي اختير منها

النص الذي بين أيدينا .

قبض المال أي حصله والقَبْضُ التناوُلُ للشيءِ بيدك مُلامَسةً و جَمْعُ الكفّ على الشيء وقَبَضْتُ الشيءَ قبْضاً أَخذته والقَبْضة ما أَخذت بِجُمْعِ كفِّك

والقَبْضُ: الإسراعُ، ومنه قوله تعالى: " أوَلَمْ يَرَوْا إلى الطَّيرِ فوقَهمْ صافَّاتٍ ويَقْبِضْنَ " . ورجلٌ قابِضٌ وقَبيضٌ بيِّن القَباضةِ، إذا كان منكمشاً سريعاً. وفرسٌ قَبيضُ الشدِّ، أي سريعُ نقل القوائم والانقِباضُ : خلافُ الانبساط

تعرض الكاتب في هذه المسرحية إلى الحياة البائسة التي يحياها المشتغلون بالكتابة، وشعور الكاتب بالإحباط نظرا لعدم تشجيع الإبداع في البيئة التي ينتمي إليها .

نصحت الزوجة زوجها الكاتب المسرحي بأن يشتغل كاتبا عموميا لأن الكتابة المسرحية لم تجلب له إلا الفقر والفاقة .

يبدو أن الكاتب يريد الجو الهادئ المناسب للكتابة ، إلا أن الزوجة لم تتخل عن مطالبها التي أتعبت الزوج وحالت دونه ودون إنهاء الفصل الأخير من

المسرحية التي كان يكتبها .

اتسمت نصيحة الزوجة لزوجها بطابع السخرية من الكتابة المسرحية التي لا تدرّ ربحا عليه وفضلت عليها المهنة الحرة .وهذا يتناسب مع مستواها

الفكري إذ أنها لا تقدر قيمة الأشياء إلا من خلال الربح المادي .

رغم أن الكاتب عرض قضية علاقة المؤلف بمحيطه الاجتماعي والأسري إلا أنه اكتفى بعرض القضية وترك الحل لمن بأيديهم قرار تغيير واقع الكتاب وتحسين أوضاعهم الاجتماعية .

1-الزوجة مرتبطة بواقعها فهي لا تميز بين مهنة كاتب فني وكاتب عمومي بل وتفضل مهنة الكاتب العمومي لما يجنيه صاحب هذه المهنة من مال ولذلك نصحت زوجها بتغيير نشاطه حتى تستطيع أن تحقق أحلامها !..

2-الكاتب : إنسان متعب مشغول البال بالكتابة يفضل أن يخلو إلى عالم شخصياته المسرحية ليحاورها ويتفاعل معها لما يجد من متعة في ذلك.

*هو جو الاختلاف الناشئ من تناقض الآراء ووجهات النظر وهو ما يسميه النقاد بالصراع ولا يمكن أن تخلو منه أية مسرحية لذلك يقولون : "لا مسرح بلا صراع"

*أسلوب الاستفهام لأنها لا تظهر في هذه المسرحية إلا مستفسرة لطبيعة نفسيتها ولفضولها. * يدل على ضجر المؤلف وتضايقه من الأسئلة

الكثيرة التي كانت الزوجة تطلب لها جوابا .

الروابط من الروابط التي ساهمت في تماسك بناء النص حروف العطف وأدوات الشرط والأسماء الموصولة وأسماء الإشارة وغيرها بالإضافة إلى الاتساق المباشر والعناصر الإحالية

 

قدمنا لكم عبر موقع المناهج الجزائرية ملف نص في اللغه العربيه , للمزيد من الملفات ننصحك بمتابعتنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي :

تابعنا  على الفيسبوك المناهج الجزائرية : صفحة الفيسبوك .

تابعنا على التليجرام المناهج الجزائرية : قناة التليجرام

شارك الملف