درس حول المدارس الأدبية و خصائصها

الصف السنة الثالثة ثانوي
الفصل اللغة العربية سنة ثالثة ثانوي
المادة ملفات تعليمية متنوعة
حجم الملف 88 KB
عدد الزيارات 152
تاريخ الإضافة 2020-02-20, 20:34 مساء

درس حول المدارس الأدبية و خصائصها

المدرسة الكلاسيكية :

نشأتها : ظهرت في اواخر القرن التاسع عشر الربع الاول من القرن العشرين ويعتبر محمود سامي البارودي رائد الاتباعيه في الشعر الحديث والى جانبه ظاهره شعراء اخرون مثلا مدرسه الاحياء والبعث اي المدرسه الكلاسيكيه ومنهم احمد شوقي وحافظ ابراهيم وخير الدين الزركلي و خليل مردم

مقومات المدرسه وخصائصها الفنيه :

- العوده الى الموروث الشعري ولاسيما عصر القوه والاصاله والجزاله ممثله في الشعر الجاهلي والاسلامي والاموي والعباسي

- احياء التقاليد الشعريه ولاسيما الطرق البلاغيه من تشبيه واستعاره وكنايه

- اعتماد الشعراء الاحيائيين على التراث الشيعي الذي وصلهم في صياغه اساليبهم رسم صورهم وابراز افكارهم عبره عنصر المحاكاه والمعارضه لكثير من قصائدهم

- محافظتها التامه على وحده الموضوع والبيت والوزن والقافيه

- عنايتها الواضحه في مجال التعبير بالجزاله والمتانه والصحه اللغويه

- اهتمام هذا الخيال الجزئي التفسيري الحسي

- عنايتها في مجال المضمون بالرؤيا الاصلاحيه والاجتماعيه والسياسيه الى جانب المجال الادبي الوجداني باغراضه المتعدده

مدرسة الشعر الحديث

نشأتها وأعلامها : نشات في اعقاب المدرسه الرومانسيه المغرقه في الخيال والممانعه في الهروب من الواقع الى الطبيعه وقد نشرت نازك الملائكه اول قصيده عام 1974 اسمها الكوليرا كما نشر بدر شاكر السياب ازهار ذابله في العام نفسه وقد تحررت القصيدتان  من القافيه الواحده والتزمتا وحده التفعيله

مدرسة أدب المهجر

مفهوم أدب المهجر ونشاته :

يطلق عجب المهجر على الادب الذي انشاه العرب الذين هاجروا من بلاد الشام الى امريكا الشماليه والجنوبيه وكونه جاليات عربيه وروابط ادبيه اخرجت صحف ومجلات تهتم بشؤون هم وادبهم ومن ابرز شعراء وهم جبران خليل جبران وميخائيل نعيمه و ايليا ابو ماضي ورشيد خوري

شارك الملف