حوليات استعد للبكالوريا في اللغة العربية شعبة آداب و فلسفة: 13 موضوع مع التصحيح

الصف السنة الثالثة ثانوي
الفصل اللغة العربية سنة ثالثة ثانوي
المادة ملفات تعليمية متنوعة
حجم الملف 5.72 MB
عدد الزيارات 209
تاريخ الإضافة 2020-02-20, 20:24 مساء

حوليات استعد للبكالوريا في اللغة العربية شعبة آداب و فلسفة: 13 موضوع مع التصحيح

الموضوع الأول ؟

حتى الانسان من زوجها حاجته للعمل فعلتم ساطعا ما ياكله ولباسا يقشر الطبيعه وقسط من الطعام واللباس يقيه شر الحاجه الى المستقبل

وقد كان العمل هو الاساس الاول الذي قامت عليه الحضاره والمدنيه ونعني به العمل القائم على التعقل والتدبر العمل الذي يبدا من غير تعتقل ولا تدبر هو عمل الحيوان اما الانسان فقد امتاز بالعقل ومن ثم كان يتقدم ويرتقي وكان الانسان في بدء نشاته يحاول ان يتملك كل ما يستطيع الحصول عليه وكانت الارض هي المصدر الذي يعرفه للثروة

وحينما استقر في البيئه الزراعيه وكفله لنفسه الطعام واللباس الخشن بدا يفكر في حاجات اخرى كنس جدته وهو تهيئه الطعام وهو لاعداد وسيله ثقاله هذه الحاجات كلها نشات لانه يريد الاجتماع بغيره يريد التعرف بالاخرين وكان هذا بدايه مرحله جديده هي مرحله الصناعه وقد بدا اولا في نطاق ضيق جدا حينما كانت الصناعه لا تتجاوز العمل اليدوي وكانت القريه او المدينه محدوده والحاجه المطلوبه قليله

ثم حدث الانقلاب الصناعي بعد اختراع الالات والبخار وبدا العمل اليدوي يخلي الطريق للالات وبدا الانتاج يزداد ويتضخم ويبحث عن اسواق تجاوز نطاق القريه ثم المدينه

والمجتمع الحديث لا يفرق بين عمل وعمل فكل عمل بجاوب له صاحبه في حدود القوانين القائمه ومبادئه الاخلاق المتفق عليها هو عمل شريف ضروري للمجتمع وما دام اي عمل ضروريا بخير المجتمع فلا بد ان يحظى باحترام مشابه لغيره من الاعمال

واذا نظرنا الى اي عامل في المجتمع مهما يكون صغير الشان بهذه النظره وجب علينا ان نحترمه لانه يؤدي عملا ضروريا يتساوى في ذلك الذي يكنس الشارع والذي ينتج الثوب الذي يخترع ويؤلف او يملك مصنعا الذي يكسب المال الكثير او القليل وكل لؤلؤ دون خدماتنا جميعهم من واجبنا ان نحترم كل من يؤدي خدمه لنا مهما تكون هذه الخدمه ضايله او لا تجي على صاحبها اجرا كبيرا

ولهذا وجب على الشباب الله ينظر الى اي عمل نظره فيها احتقار وزرايه وعليهم ان يتعلموا كيف يحترمون العامل ويتعود واصبر والتواضع ويبداوا من اصغر الاعمال بعزم صادق وايمان قوي و سيكون مستقبل الكريم لهم وان من الاخلاق التي تساعد على النجاح في الحياه التعاون والامانه والاخلاص في العمل وان يعرف الانسان كيف يتحدث وكيف يكسر ثقه الناس وكيف يعاملهم هناك الاسلحه في الحياه لانهم استطاع ان يكسب ثقه الناس وان يتعاون معهم بامانه واستقامه واخلاص

الموضوع الثاني ؟

كان في حديقه منفرده بنفسجيه جميله الثنايا طيبه العروس تعيش مقتنعه بين اترابها وتتمايل فرحه بين قامت الاعشاب في صباح وقد تكللت في قطر الندى رفعت راسها وناظرت حواليها فرأت ورده تتطاول نحو العلا بقامتك هيفاء وراسي تسام مو شامخا كانه شعله من النار فوق مسرحيه من الزمرد فتحت البنفسجيه صغرها الازرق وقالت متنهدا ما اقل حظي بين الرياحين وما اوضع مقام بين الازهار فقد ابتدعته الطبيعه صغيره حقيره اعيش الملتصقه باديم الارض ولا استطيع ان ارفع قامت نحو ازرقاق السماء او الوجه نحو الشمس مثلما تفعل الورود وسمعت الورده ما قالته جارتها البنفسجيه فاهتز الضاحكه ثم قالت ما اغباك بين الازهار فانت في نعمه تجهلين قيمتها فقد وهبتك الطبيعه من الطيب والذوق والجمال مالم تحط به الكثير من الرياحين تخلي هذا الميول العوجه والاماني الشريره وكوني قنوعا بما قسمه الله لك وعلمي ان منخفض جناحه يرفع قدره وان من طلب المزيد وقع في النقصان فاجابه البنفسجيه قائله انت تعزيني ايتها الورده لانك نائله ما اتمناه وتمرين حقارتي بالحكم لانك عظيمه وما امر مواعظ السعداء في قلوب الساعتين وما اكثر قوي اذا وقف خطيب ابيض الضعفاء وسمعت الطبيعه ما دار بين الورده والبنفسجيه فاهتزت مستغربه ثم رفعت صوتها قائده ماذا جرى لك يا ابنتي البنفسجيه فقد عرفتك لطيفه بتواضعك عذبا بصغرك شريفه مسكنك فهل استهوتك المطامع القبيحه عقلك العظمه الفارغه

اعجابك البنفسجيه بصوت ملؤه التوسل والاستعطاف ايتها الامه العظيمه بجبروتها الهائله بحنانها اصبر عليك بكل مافي قلبي من التوسل وما في روحي من الرجاء انت جيبي قلبي و تجعليني ورده ولو يوما واحدا فقالت الطبيعه انت لا تدري ما تطلبين ولا تعلمين ما وراء العظمه الظاهره من البلايا الخفيه فاذا رفعت قامتك وابدلت صورتك وجعتك ورده تندمين حين لا ينفع الندم

 

شارك الملف